General

إسرائيل: التهديد الإيراني على رأس أولوياتنا الدفاعية

لا يزال الموقف الإسرائيلي من ردع التواجد الإيراني في المنطقة واضحاً، وقد تجلّى أكثر في أول اتصال هاتفي أجراه وزير الدفاع الجديد، يوآف غالانت، مع نظيره الأميركي لويد أوستن.

فقد احتل الملف الإيراني مركز الصدارة خلال الاتصال الهاتفي بين الوزيرين، أكد خلاله غالانت أن تل أبيب تطالب بحشد المجتمع الدولي لمواجهة الخطر الإيراني.

تهديد متعدد الأوجه وعمد الوزير الجديد أيضاً إلى تقييم الأوضاع الخاصة بأبرز التحديات الاستراتيجية التي تهدد أمن إسرائيل والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، مركزاً على التهديد الإيراني الذي اعتبره متعدد الأوجه سواء أكان التهديد النووي، أم تلك التهديدات التي نجمت عن تمدد النفوذ الإيراني وتسليح أذرعها في المنطقة بأسلحة هجومية.

إيران لن تسمح بتمدد إيراني في سوريا

وتابع أن التهديد الإيراني على رأس أولوية تل أبيب الدفاعية، وفقا لوسائل إعلام محلية.

كما سلط الضوء على طموحات إيران النووية وعدوانها الإقليمي، وانتشار الأسلحة الإيرانية المتطورة والدقيقة، وفق قوله.

وطالب غالانت نظيره الأميركي بحشد المجتمع الدولي لمواجهة الخطر الإيراني، في عودة للسياسة التي انتهجها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في الماضي.

الخطة واضحة يذكر أن الطرفين كانا أتمما الاستعدادات والمناورات والتعاون المشترك بينهما بشأن الملف الإيراني، حيث شددت إسرائيل على أنها ستتصرف بسياسة هجومية لكبح البرنامج النووي الإيراني وسياسة طهران التوسعية أيضاً.

وبدا ذلك واضحاً بعدما أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مؤخراً أن إسرائيل سوف تتصرف بحزم وقوة لإجهاض التموضع الإيراني العسكري في سوريا، وأنها ستحارب بدون هوادة، نية إيران تطوير ترسانة نووية، بطرق مختلفة وبشكل مهني وبشكل علني أمام الرأي العام العالمي.

وتابع أن تل أبيب ستفعل كل ما في وسعها لمنع العودة إلى الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية، معتبراً أن الاتفاق سيقود إلى “إيران نووية برعاية دولية”، وفق قوله.

Read More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button