General

إيران تفرج عن طاهٍ شهير أوقفته بسبب “وصفة الكوتليت”

أفرجت إيران عن طاهٍ بارز ومؤثر على إنستغرام كان قد أوقف في وقت سابق من الشهر الجاري في إطار حملتها القمعية على الاحتجاجات في كل أنحاء البلاد، كما أعلنت مجموعات حقوقية وداعمون.

وأوقف نوّاب إبراهيمي، المعروف بمقاطع الفيديو التي تروّج للمطبخ الإيراني، في طهران يوم 4 يناير ونُقل إلى سجن إيفين في المدينة.

وكتب نيك يوسفي، المخرج والمصور الإيراني، الذي أوقف أيضاً في أكتوبر في إطار حملة القمع ثم أطلق سراحه، على تويتر أن إبراهيمي أفرج عنه بكفالة مؤخراً. ونشر صورة لإبراهيمي مبتسماً.

بدورها، أفادت “وكالة أنباء نشطاء حقوق الإنسان” (هرانا) أيضاً بأنه تم الإفراج عن الإبراهيمي بكفالة، مضيفة أنه ليس هناك أي معلومات حول التهم الموجهة إليه.

وأوقفت إيران 14 ألف شخص على الأقل منذ بدء الاحتجاجات في أنحاء البلاد في 16 سبتمبر إثر وفاة الشابة مهسا أميني (22 عاما) بعد ثلاثة أيام من توقيفها من جانب شرطة الأخلاق لعدم التزامها القواعد الصارمة للباس في إيران، وفق الأمم المتحدة.

ولم يتّضح في الحال سبب توقيف هذا الطاهي الذي لديه 2.7 مليون متابع على إنستغرام يشاهدون مقاطع الفيديو التي يشرح فيها بسهولة طريقة تحضير أشهى وصفات المطبخ الإيراني التقليدي.

الطاهي الإيراني الشهير نوّاب إبراهيمي

لكن متصفّحين للإنترنت قالوا إن اعتقاله تم عقب نشره على حسابه في إنستغرام مقطع فيديو لطريقة تحضير “الكوتليت”، الطبق الإيراني التقليدي الشبيه بالكباب وقوامه خصوصاً اللحمة المفرومة.

وبحسب هؤلاء، فإن إبراهيمي نشر هذه الوصفة في اليوم نفسه الذي أحيت فيه طهران ذكرى مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني قبل ثلاث سنوات في ضربة جوية أميركية في العراق.

وفي ذكرى مقتل سليماني من كل عام، دأب إيرانيون معارضون للنظام على نشر صور لطبق الكوتليت.

وأوقف مخرجون ومحامون وناشطون بارزون خلال حملة قمع الاحتجاجات في إيران، وقد أفرج عن بعضهم بكفالة من بينهم الممثلة الشهيرة ترانه عليدوستي، لكن آخرين ما زالوا في السجن.

Read More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button