General

المخابرات الأميركية: تعاون روسيا وإيران تهديد كبير للمنطقة

قال رئيس وكالة المخابرات المركزية الأميركية “سي آي إيه”، في مقابلة أذيعت أمس الجمعة، إن روسيا تتطلع لمساعدة إيران، الأمر الذي من شأنه أن يشكل تهديداً لحلفاء الولايات المتحدة في المنطقة.

وقال ويليام بيرنز لشبكة “بي بي إس” الأميركية: “ما بدأ في الظهور هو على الأقل بدايات شراكة دفاعية كاملة بين روسيا وإيران، حيث يزود الإيرانيون الروس بطائرات بدون طيار تقتل المدنيين الأوكرانيين”.

وقال بيرنز إن العلاقة بين طهران وموسكو “كان لها بالفعل تأثير على ساحة المعركة في أوكرانيا، مما أودى بحياة الكثير من الأوكرانيين الأبرياء”.

وتابع: “أعتقد أنه يمكن أن يكون لها تأثير أكثر خطورة على الشرق الأوسط أيضاً إذا استمرت، وهو شيء نأخذه على محمل الجد”.

وزودت إيران روسيا بطائرات بدون طيار انتحارية استخدمتها موسكو لضرب أهداف تتعلق بالبنية التحتية خلال الحرب في أوكرانيا. وقال الاتحاد الأوروبي إن لديه أدلة على أن إيران باعت طائرات مسيرة لروسيا منذ بدء العملية العسكرية في فبراير الماضي.

وجاءت تصريحات بيرنز بعد أن ذكرت شبكة “إن بي سي” الأميركية في وقت سابق من هذا الشهر، أن روسيا تقدم “مستوى غير مسبوق” من الدعم العسكري والفني لإيران، مقابل الأسلحة التي قدمتها طهران لموسكو لاستخدامها في أوكرانيا. وبالإضافة إلى الطائرات بدون طيار، ورد أن طهران تفكر أيضاً في تزويد روسيا بصواريخ باليستية.

مسيرة إيرانية الصنع في سماء كييف في أكتوبر الماضي

مسيرة إيرانية الصنع في سماء كييف في أكتوبر الماضي

وقد قال مسؤول أميركي رفيع من إدارة الرئيس جو بايدن لم يذكر اسمه لشبكة “إن بي سي” إن “هذه الشراكة تشكل تهديداً ليس فقط لأوكرانيا بل لجيران إيران في المنطقة. لقد شاركنا هذه المعلومات مع شركاء في الشرق الأوسط وحول العالم”.

وقال التقرير إن روسيا ربما تزود إيران بمعدات عسكرية، بما في ذلك طائرات هليكوبتر وأنظمة دفاع جوي، بالإضافة إلى تدريب طيارين إيرانيين على مقاتلة سوخوي “سو-35”. كما قال مسؤولون أميركيون إن إيران “قد تبدأ في استلام الطائرات في غضون العام المقبل”.

ويسيطر الجيش الروسي إلى حد كبير على المجال الجوي السوري، مما يعقد علاقة موسكو بإسرائيل التي تنفذ ضربات متعددة على أهداف هناك كجزء من جهودها لمنع ترسيخ إيران على أعتابها. ولتحقيق هذه الغاية، تتعاون إسرائيل مع الجيش الروسي، ويبدو أن حاجة إسرائيل الاستراتيجية للحفاظ على حرية العمليات في سوريا هي السبب وراء قرارها بتزويد كييف بالمساعدات الإنسانية فقط بدلاً من المساعدة العسكرية المطلوبة.

Read More

Related Articles

One Comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button