General

سيلفي قرب نعش بيليه يعرض رئيس فيفا لسيل انتقادات جارف

انهالت الانتقادات وعبارات التذمر والاستياء على السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” عقب التقاط صورة سيلفي بالقرب من نعش جثمان أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه، ما دفع رئيس فيفا للرد والإعراب عن شعوره بالاستياء والحيرة من تلك الانتقادات.

والتقط إنفانتينو الصورة بهاتفه المحمول أثناء تواجده بالقرب من نعش بيليه في وسط إستاد نادي “سانتوس” البرازيلي، حيث يسجى الجثمان، منذ الاثنين لإتاحة الفرصة أمام مشجعي وعشاق بيليه وكرة القدم لإلقاء “النظرة الأخيرة” عليه قبل دفنه، أمس الثلاثاء.

وكان بيليه قد تُوفي الخميس الماضي، عن عمر 82 عاماً بعد صراع مع مرض السرطان.

وصل جثمان أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه، الثلاثاء، إلى مثواه الأخير، إلى مقبرة ضخمة في مدينة سانتوس مطلة على الملعب الذي توافد إليه أكثر من 230 ألف شخص من جميع أنحاء البرازيل في وداع مهيب للاعب الذي يعتبره الكثيرون الأعظم في تاريخ الكرة المستديرة.

وودعت الجماهير متأثرة موكبا جنائزيا يحمل نعش أسطورة كرة القدم البرازيلية الراحل بيليه عبر شوارع مدينة سانتوس، بعدما ألقى 230 ألف شخص بينهم الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا نظرة الوداع على جثمانه.

وخلال زيارته للبرازيل أول من أمس الاثنين، للمشاركة في مراسم تشييع جثمان الأسطورة البرازيلي الراحل، أكد إنفانتينو أنه سيطالب جميع الاتحادات الأهلية الـ211 الأعضاء بـ”الفيفا” بإطلاق اسم بيليه على أحد الملاعب في بلادها بهدف تخليد اسم النجم الراحل الذي لا يزال اللاعب الوحيد في التاريخ الذي تُوّج بلقب “كأس العالم” 3 مرات، وتعريفه للأجيال الجديدة.

ولم يتفهم إنفانتينو سبب الفهم السلبي لتصرُّفه، وكتب عبر حساب إنستغرام: “وصلت للتو من رحلتي إلى البرازيل، حيث تشرفت بالمشاركة في مراسم تكريم بيليه التي جرت في فيلا بيلميرو في سانتوس”.

وأردف: “أشعر بالاستياء والحيرة بعد إبلاغي بتعرضي لانتقادات واضحة من قِبل بعض الأشخاص لالتقاطي صورة سيلفي وصوراً أخرى خلال المراسم، أول من أمس الاثنين”.

واسترسل: “أريد التوضيح أنني تشرفت وتأثرت بطلب الزملاء وأفراد عائلة الأسطورة بيليه مني إذا كان بمقدوري التقاط بعض الصور معهم، وبالطبع وافقت على الفور”.

وأوضح “فيما يتعلق بالصورة السيلفي، زملاء بيليه طلبوا مني التقاط صورة سيلفي لنا جميعاً، لكنهم لم يعرفوا كيفية فعل ذلك، ولكي أساعدهم التقطت صورة لواحد منهم والتقطت صورة لنا جميعاً معه”.

وأكد “إذا كانت مساعدة زميل لبيليه ينتج عنها انتقادات فأنا سعيد بالقيام بذلك، وسأواصل المساعدة قدر استطاعتي لهؤلاء الذين ساهموا في كتابة الصفحات الأسطورية لكرة القدم”.

وختم إنفانتينو بقوله: “أكن الكثير من الاحترام والإعجاب لبيليه ولتلك المراسم، أمس (أول من أمس الاثنين) لدرجة أنني لن أفعل أبدًا أي شيء قد يكون غير محترم بأي شكل من الأشكال”.

Be taught More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button