General

قطة “تورط” مسؤولاً بمنتخب البرازيل.. أبعدها بطريقة “قاسية”

خلال الأيام الماضية، ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بفيديو لأحد مسؤولي المنتخب البرازيلي وهو يبعد قطة من أمام اللاعب فينيسيوس جونيور، بطريقة اعتبرت “فظة”.

في التفاصيل وأثناء حديث فينيسيوس في مؤتمر صحافي، الخميس، قاطعت تصريحاته قطة، وجلست أمامه على منصة المؤتمر.

فما كان من أحد مسؤولي المنتخب البرازيلي إلا أن قام بإبعاد القطة عن المنصة بطريقة “قاسية”، ما أثار غضباً على مواقع التواصل.

Internautas veem ‘grosseria’ de assessor da CBF com gato em coletiva.

Imagens registradas pelo Metrópoles mostram que felino permaneceu abaixo da mesa onde os jogadores dão entrevista coletiva após levar o “cartão vermelho”.

🎥: @_samirmello_ pic.twitter.com/wATVdiBkTb

— Metrópoles (@Metropoles) December 7, 2022

“لعنة القطة”

وربط ناشطون على وسائل التواصل بين خروج منتخب البرازيل من كأس العالم في قطر وبين ما سموه “لعنة القطة”، معتبرين أن “لعنة القطة” أصابت منتخب البرازيل الذي أقصي على يد كرواتيا بركلات الترجيح، الجمعة.

إلى ذلك رفع المنتدى الوطني لحماية الحيوان والدفاع عنه دعوى قضائية ضد الاتحاد البرازيلي لكرة القدم (CBF) لسوء المعاملة المزعومة، مطالباً بتغريمه مليون ريال برازيلي، وفق وسائل إعلام محلية. وقال إنه سيتم استثمار الأموال في صندوق الاتحاد للبيئة.

أمل تبدد

يذكر أن أمل البرازيل في التتويج بلقبها السادس وإنهاء صيام 20 عاماً منذ لقبها الأخير تبدد الجمعة حين خسرت بركلات الترجيح من كرواتيا 4-2.

فقد أنقذ الحارس دومينيك ليفاكوفيتش ركلة رودريجو الأولى بينما سدد ماركينيوس في القائم. ونفذت كرواتيا، وصيفة بطلة 2018، كل ركلاتها بنجاح لتحجز مقعد في قبل النهائي، بحسب رويترز.

وبعد تعادل دون أهداف خلال 90 دقيقة بدا أن البرازيل تقترب من المربع الذهبي حين سجل نيمار بمجهود فردي مميز قبل نهاية الشوط الإضافي الأول.

لكن كرواتيا رفضت الاستسلام وأدرك برونو بتكوفيتش التعادل في الدقيقة 117 بالشوط الإضافي الثاني من تسديدة غيرت اتجاهها لتمتد المواجهة إلى ركلات الترجيح.

Be taught More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button